يهودى يسلم على يد اماراتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يهودى يسلم على يد اماراتى

مُساهمة  eminem في الثلاثاء مايو 13, 2008 11:10 am

عقدت الكتله الإسلامية في جامعة بيرزيت لقاء بين طلبة الجامعة ويوسف خطاب ((35عاماً))



الذي كان يهودياً وأعتنق الإسلام بعد حوار مع إماراتي عبر الأنترنت.

بداية القاء ..قال خطاب : وكان أسمه قبل إسلامه يوسيف كوهين إن الحوار عبر النت أثار في نفسه

تساؤلات عديده توجه بها إلى الحاخامات اليهود لكنهم لم يستطيعوا إقناعه .الأمر الذي دفعه إلى

البحث عن إجابات لهذه التساؤلات .في الوقت الذي أستمرفيه بالتحاور مع الإماراتي المسلم الذي

كان كثيراً ما يجيب تساؤلاته . ولكنه أستزاد بالبحث في الأنترنت عن مبادئ ومعتقدات الإسلام

مادفعه لإعتناق هذا الدين.

وعن تقبل عائلته اليهوديه الإسرائيليه للموضوع قال الخطاب: إنه واجه رفضاً من قبل زوجته في

البدايه فقرر الصبر تأسياً بالرسول صلى الله عليه وسلم........وبعد فترة بدأت الزوجة بدراسة

الإسلام فأقتنعت وأسلمت هي الأخرى ,أما أبناؤه فتدرج معهم في ذلك من خلال تعليمهم الدين

الإسلامي مع محاولته الحفاظ على سرية الموضوع .

ويروي خطاب عن حادثه مرت في تلك الفترة عندما تجادل أبنه مع بعض الطلاب اليهود في المدرسة

التي كان يتعلم فيها فقال لهم سيأتي أبي مع العرب وسيقتلونكم وهناك أتصلت المدرسة مع

خطاب للأستفسار فأخبرهم أن الفكرة كانت طفوليه وهو لايعلم من أين جاء بها .

ويضيف أنه أنتقل إلى قرية أبو غوش ولكنه لم يستطع التأقلم فغادر إلى الطور في القدس حيث

يسكن الآن.

ويقول أن لديه ولدين يدرسان الآن في مدارس الإيمان الإسلاميه حيث أستقبلا بكل ترحيب

وأعفتهم من الأقساط والرسوم الدراسية تشجيعاً لهما .

ويقول الخطاب عن والديه إنهما يرفضان أعتناق الإسلام وحاولا أن يجادلاه في ذلك إلا أنه لم يتأثر

فحاولا نزع حقه من الوصايه علىأولاده لكنهما فشلا في ذلك أيضاً .

إلا أن الخطاب يحاول أن يحافظ على علاقته طيبه مع والديه لأن الإسلام يحث على أحترام الوالدين

دون الإنصياع لرغباتهما إذا تعارضت مع الدين .

ويتعرض خطاب وعائلته لمضايقات متكررة من قبل السلطات الأحتلال الصهيونيه. فقد تم تهديدة

بسحب الهويه الأسرائيليه منه وكذلك الحقوق المدنيه ومخصصات الأبناء ولكن ذلك لم يثنه عن

أعتناق الإسلام .

وكذلك قام جهاز المخابرات الصهيوني بإستدعائه سبع مرات للضغط عليه ولكن جهودهم لم تنجح

في ثنيه عن الإسلام ولم تنجح كذلك التهديدات التي تلقاها المركز الإسلامي في القدس

الذي كان يعمل فيه بسحب الترخيص ,حيث أستعاض عن وظيفته بالعمل في بيع العطور وهي

مهنته الحاليه .

وحول موقفه من الصراع والقضيه الفلسطينيه... يقول:

إن الشريعه الإسلاميه تقول إن فلسطين أرض إسلاميه يجب أن تقوم عليها دولة يحكمها الإسلام

ويعيش فيها المسلمون والمسيحيون ويستثنى اليهود حسب العهد العمري,,,




((نقلته لكم من جريدة النخبه العدد299 بتاريخ 3 ربيع الثاني 1425هـ--22مايو2004م))

eminem
Admin

المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 12/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fankosh.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى